Published on 14 أبريل, 2013

قائمة التدفقات النقديه

مقدمة :

تأتى أهمية المعلومات المحاسبية من مدى وفائها باحتياجات متخذى القرارات والتى تتسم بالزيادة المتلاحقة نتيجة إتساع أنشطة الوحدات الإقتصادية مع ضرورة تغطية تلك الوحدات للإلتزامات المترتبة على مباشرة الأنشطة وتحقق المعلومات المحاسبية منفعة لمستخدميها وترتبط تلك المنفعة بمدى إشباع حاجات معينة فى ظل ظروف متغيرة .

وقد ظهرت العديد من المفاهيم المحاسبية داخل القوائم المالية والتى تخدم هدف تحقيق منفعة المعلومات المحاسبية المستخرجة من تلك القوائم بما يوفر إحتياجات مستخدمى تلك القوائم وذلك فى ظل عدم كفاية القوائم المالية التقليدية لإحتياجات الفئات المختلفة مع وجود العديد من الإنتقادات التى وجهت للقوائم المالية التقليدية نتيجة لإتساع الفجوة بين حجم المعلومات التى توفرها تلك القوائم والحاجة المتزايدة من المعلومات لدى مستخدمى تلك القوائم والتى نشأ عنها فجوة توقعات ، مع محاولة سداد تلك الفجوة بالإتجاهات الحديثة من المفاهيم التى يتم فى ضوءها إعداد القوائم المالية كإستخدام الأساس النقدى عند إعداد قائمة التدفقات النقدية .

شهدت الفترة من أواخر الثمانينات وبداية التسعينيات ميلاد قائمة جديدة هى التدفقات النقدية لتساعد منظمات الأعمال فى إتخاذ القرارات(1) ففى النصف الثانى من عام 1988 تم إستخدام هذه القائمة فى الولايات المتحدة الأمريكية ، وفى نهاية الربع الأول من عام 1992 إعتبرت المملكة المتحدة قائمة التدفقات النقدية من القوائم المالية الأساسية (2) ، ثم أخيرا صدر قرار رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات المصرى رقم 2036 لسنة 1993 بإلغاء الموازنة النقدية وإحلال قائمة التدفقات النقدية محلها لتطبق على شركات قطاع الأعمال العام ثم صدر قرار وزير الإقتصاد فى عام 1997 بشأن معايير المحاسبة المصرية والتى تضمنت المعيار رقم (4) قوائم التدفقات النقدية وبهذا أصبحت قائمة التدفقات النقدية إحدى القوائم الإلزامية بالنسبة للمنشآت الإقتصادية بجانب قائمة الدخل ، وقائمة المركز المالى وقائمة التغيرات فى حقوق الملكية ، ونظراً لأهمية هذه القائمة لما تظهره من انعكاس طبيعى لمشاكل السيولة التى تعانى منها المنشأة وكذا قدرة المنشأة على توليد تدفقات نقدية موجبة من نشاطها المعتاد لمواجهة التزاماتها . 

تعريف قائمة التدفقات النقدية وأهدافها وتصنيفها

أولاً : تعريف التدفقات النقدية 
ثانياً : أهداف قائمة التدفقات النقدية 
ثالثاً : الفرق بين قائمة الدخل وقائمة التدفقات النقدية 
رابعاً : المقصود بمفهوم النقدية وما فى حكمها 
خامساً : تصنيف قائمة التدفقات النقدية 
سادسا :اهميه اعداد قائمه التدفقات النقديه
سابعا : الاسباب التي تؤدى الي اعداد قائمه التدفقات النقديه

أولا تعريف التدفقات النقدية :-
تعرف التدفقات النقدية بأنها قائمة تعرض المتحصلات النقدية ( المقبوضات ) ، والمدفوعات النقدية ( المدفوعات ) وصافى التغير فى النقدية من ثلاثة أنشطة هى أنشطة التشغيل ( الجارى ) ، وأنشطة الإستثمار ، وأنشطة التمويل لمنشأة إقتصادية خلال فترة زمنية محددة بصورة تؤدى الى توفيق رصيد النقدية فى أول الفترة وآخر الفترة . 
تظهر القائمة حركة التدفقات النقدية فقط ولا تظهر فيها المعاملات التى لا تنتج عنها تدفقات نقدية
ويعرف التدفق النقدى كزيادة أو نقص فى النقدية أو فى البنود شبه النقدية (النقدية وما فى حكمها) وهى الإستثمارات قصيرة الأجل عالية السيولة والتى يمكن تحويلها الى مبالغ نقدية محددة دون إنذار ولا يتجاوز تاريخ إستحقاقها الثلاثة أشهر من وقت الشراء وتخصم منها المبالغ المقدمة من البنوك المستحقة السداد خلال ثلاثة أشهر من تاريخ السلفة ، ونظراً لأن المقبوضات تمثل مبالغ داخلة الى المنشأة فتعتبر " تدفقات نقدية داخلة " كما يطلق على المدفوعات تعبير " تدفقات نقدية خارجة " لأنها تمثل مبالغ خارجة من المنشأة .


ثانياً : أهداف قائمة التدفقات النقدية : 
1- توفير معلومات عن المتحصلات النقدية والمدفوعات النقدية عن فترة محدودة .
2- توفير معلومات وفقاً للأساس النقدى عن الأنشطة الثلاثة ( التشغيل ، الإستثمار ، التمويل).
3- مساعدة المستثمرين والدائنين وغيرهم فى :-
أ‌- تقييم مقدرة المنشأة الإقتصادية على توليد تدفقات نقدية موجبة فى المستقبل .
ب‌- تقييم مقدرة المنشأة الإقتصادية على الوفاء بإلتزاماتها ومقدرتها على توزيع أرباح ومدى حاجتها الى تمويل خارجى .
ج- تقييم السيولة أى طول الفترة التى يستغرقها تحويل الأصول الى نقدية وطول الفترة اللازمة لتوفير النقدية اللازمة لسداد الخصوم .
د- اليسر المالى وهو يقيس مدى قدرة المنشأة على سداد ديونها ومقابلة مدفوعاتها عند الإستحقاق .
هـ- تساعد المعلومات التى توفرها قائمة التدفق النقدى فى تفسير بعض التساؤلات المطروحة من قبل المستثمرين مثل :- 
كيف يمكن للمنشأة أن تفسر نتيجتها عن خسائر على الرغم من وجود تدفقات نقدية موجبة إذ يكون مرجع هذه التدفقات قيام المنشأة ببيع أصولها الثابتة أو الحصول على قروض من البنوك
كيف يمكن للمنشأة تحقيق أرباح على الرغم من وجود تدفقات نقدية سالبة والتزامات نقدية لم تسدد بعد .
لذا تعتبر قائمة التدفقات النقدية مفيدة جداً للغاية فى تقييم مدى اليسر المالى والسيولة المالية فى الشركة ومعرفة مدى مرونتها المالية . حيث أنها تتصف بمجموعة من الخصائص تميزها عن القوائم المالية الأخرى وتجعلها أكثر شمولاً حيث يعتبر صافى التدفق النقدى مؤشر جيد على صدق ربحية المنشأة هذا بخلاف أنها تعتبر مكملة لقائمة المركز المالى فى الإفصاح عن التدفقات النقدية المتعلقة بالمعاملات مع الغير وملاك المشروع .

ثالثاً : الفرق بين قائمة الدخل وقائمة التدفقات النقدية :
قائمة الدخل : تقيس القدرة الكسبية للمنشأة عن فترة محددة حيث يتم مقابلة إيرادات المنشأة عن فترة معينة بالمصروفات المرتبطة بتحقيق هذه الأيرادات خلال نفس الفترة ويتم إعدادها وفقاً لأساس الإستحقاق .
قائمة التدفقات النقدية : تبين مقبوضات ومدفوعات المنشأة خلال نفس الفترة التى تعد عنها قائمة الدخل ويتم إعدادها وفقاً للأساس النقدى .

رابعاً : المقصود بمفهوم النقدية وما فى حكمها :
1. تتمثل النقدية فى : الصندوق والودائع تحت الطلب .
2. تتمثل شبه النقدية فى : الإستثمارات قصيرة الأجل وعالية السيولة والتى يمكن تحويلها بسهولة الى مبالغ محددة ومعروفة من النقدية وغير معرضة لمخاطر التغير فى قيمتها .
ويعتبر السحب على المكشوف من البنوك أحد مكونات النقدية وما فى حكمها وليس نشاط تمويلى بعكس القروض البنكية التى تعتبر بمثابة أنشطة تمويلية .
ويرى البعض " أن تضمين رصيد السحب على المكشوف مع رصيد النقدية وما فى حكمها قد يؤدى الى إظهار هذا الرصيد فى نهاية السنة المالية بالسالب وهو أمر لا يستقيم مع المنطق ويفقد قائمة التدفقات النقدية دلالتها ومغزاها " ، ونشير الى أن هذا الرأى سليم ويجب وضع رصيد السحب على المكشوف وفقاً لطبيعته كنشاط تمويلى مثله مثل القروض البنكية وليس أحد مكونات النقدية حتى تعطى قائمة التدفقات النقدية دلالتها ومغزاها .

تعتبر قائمة التدفقات النقدية مفيدة داخلياً للإدارة حيث تستخدمها لتقييم السيولة وتقرير سياسة توزيع الأرباح ، وتقييم أثار القرارات الرئيسية ما إذا كانت المنشأة فى حاجة الى تمويل قصير الأجل لسداد الخصوم المتداولة ولزيادة أو تخفيض توزيعات الأرباح وتساعدها فى التخطيط لإحتياجات الإستثمار والتمويل .

تعتبر قائمة التدفقات النقدية مفيدة خارجياً للمستثمرين والدائنين فى تقييم مقدرة المنشأة على إدارة النقدية وتحقيق تدفقات نقدية موجبة فى المستقبل وسداد ديونها وتوزيع الأرباح وسداد الفوائد ، وتقدير مدى حاجة المنشأة لتمويل إضافى كما أن القائمة تبين الأثر النقدى وغير النقدى لأنشطة الإستثمار والتمويل خلال الفترة المحاسبية .

خامساً : تصنيف التدفقات النقدية وفقاً للعناوين :
يتم تصنيف التدفقات النقدية وفقاً لثلاث أنشطة هى : 
1. أنشطة تشغيلية ( جارية ) : وهى الأنشطة الرئيسية المدرة للدخل للمنشأة والأنشطة الأخرى التى لا تندرج تحت أنشطة استثمارية أو تمويلية .
2. أنشطة إستثمارية : وهى شراء وبيع الأصول والاستثمارات الأخرى الطويلة الأجل والتى لا تندرج ضمن بنود شبه النقدية .
3. أنشطة تمويلية : وهى الأنشطة الناتجة من التغير فى حجم وتكوين حقوق المساهمين فى رأس المال وقروض المنشأة .

سادسا :اهميه اعداد قائمه التدفقات النقديه:
1- أن قائمة التدفقات النقدية لها أهمية خاصة حيث أنها مفيدة جداً للغاية فى تقييم مدى اليسر المالى والسيولة المالية فى المنشأة ومعرفة مدى مرونتها المالية حيث أنها تتصف بمجموعة من الخصائص تميزها عن القوائم المالية الأخرى وتجعلها أكثر شمولاً حيث أنها :
أ. مؤشر جيد على صدق ربحية المنشأة .
ب. مكملة لقائمة المركز المالى فى الإفصاح عن التدفقات النقدية المتعلقة بالمعاملات مع الغير وملاك المشروع .
ج. توفير معلومات عن المتحصلات النقدية والمدفوعات النقدية عن فترة محدودة .
د. توفير معلومات وفقاً للأساس النقدى عن الأنشطة الثلاث ( التشغيل ، الإستثمار ، التمويل ) .
هـ. تقييم مقدرة المنشأة الإقتصادية على توليد تدفقات نقدية موجبة فى المستقبل .
و. تقييم مقدرة المنشأة الإقتصادية على الوفاء بإلتزاماتها ومقدرتها على توزيع أرباح ومدى حاجتها لتمويل خارجى .
ز. تساعد فى تفسير بعض التساؤلات المطروحة من قبل المستثمرين والدائنين .
2- أن تحقيق المنشأة تدفقاً نقدياً حراً موجباً يشير أن المنشأة قد قابلت جميع إلتزاماتها النقدية المخططة ولديها نقدية متاحة لتخفيض الديون والتوسع فى مشروعاتها .

سابعا : الاسباب التي تؤدى الي اعداد قائمه التدفقات النقديه 
1- يجب على المنشأة إعداد قائمة التدفق النقدى وفقاً لمتطلبات المعيار المحاسبى المعمول به كما ينبغى عرضها كجزء متمم لقوائمها المالية لكل فترة يتم عرض القوائم المالية وذلك لما تحققه من 
أ. توفير معلومات وفقاً للأساس النقدى عن أنشطة التشغيل ، وأنشطة الإستثمار ، وأنشطة التمويل .
ب. تقييم قدرة الوحدة الإقتصادية على توليد تدفقات نقدية ( فى صالح الوحدة ) فى المستقبل .
ج. تقييم قدرة الوحدة على توليد تدفق نقدى حر موجب لمواجهة إلتزاماتها والتوسع فى نشاطها.
د. صحة العمليات الحسابية لكل من المقبوضات والمدفوعات .
هـ. الفصل الواضح بين المسئوليات الوظيفية للمقبوضات والمدفوعات فيجب التأكد من فصل الموظف المختص للمقبوضات عن الموظف المختص للمدفوعات .
و. المراجعة الفنية ومراجعة التوجيه المحاسبى لكل من المقبوضات والمدفوعات والتسويات المختلفة لها .
ز. إجراء المقارنات بين قائمة التدفق النقدى للفترة الحالية مع فترة سابقة مباشرة للتعرف على صافى التدفق النقدى بصورة مقارنة للوقوف على مدى تطور السيولة بالوحدة .
2- إستخدام المؤشرات المالية لتحليل قائمة التدفقات النقدية وإدراجها بتقارير متابعة تنفيذ الخطة وتقويم الأداء .

عرض وتحليل قائمة التدفقات النقديه

أولاً : عرض قائمة التدفقات النقدية 
ثانياً : تحليل قائمة التدفقات النقدية 

أولا : عرض قائمه التدفقات النقديه :- 
يتعين علي كل منشأة ان تعرض قائمه التدفقات النقديه خلال الفترة مبوبه الي انشـطه الـتـشـغيل و الاستثمار و التمويل بالطريقه التي تكون ملائمه لاعمالها مع التزام العرض بـهـذا الـتـسـلسل و اظهار اجمالي صافي التدفقات النقديه لكل نشاط علي حدة .

طرق العرض:

و يتم عرض قائمه التدفقات النقديه وفقا لما يلي :

1- تدفقات نقديه مرتبطة بانشطة التشغيل ( الجارى ) : 

و تشمل الاثر النقدى للعمليات و الاحداث الاخرى التي تدخل في تحديد و قياس صافي الربح حيث تشمل التدفقات النقديه الداخله : المتحصلات النقدية مقابل السلع المباعة للعملاء والخدمات المؤداه لهم وإيراد الفوائد المحصل ، وتوزيعات الأرباح التى تتسلمها المنشأة كعائد على السلف والإستثمار فى الأوراق المالية وحصيلة بيع الأوراق المالية ، كما تشمل التدفقات النقدية الخارجة: المدفوعات لغرض سداد الأجور ، وسداد ما تحصل عليه المنشأة من سلع وخدمات ومدفوعات الفوائد والضرائب والمدفوعات لشراء أوراق مالية بغرض الإتجار 

ويمكن إستخدام طريقتين للعرض للتوصل الى صافى التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية ، 

* الطريقة المباشرة للحصول على إجمالى التدفقات النقدية 
* طريقة العرض غير المباشرة 
للإستفادة منها فى إستخلاص معلومات حول العلاقة بين صافى التدفق النقدى وصافى الدخل .


أ- الطريقة المباشرة :

 حيث يتم الإفصاح عن إجمالى عمليات المقبوضات والمدفوعات النقدية للبنود الأساسية أى أنها تبين المدفوعات النقدية المستخدمة فى أنشطة التشغيل مطروحة من المتحصلات النقدية الناتجة من أنشطة التشغيل ويظهر صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل بإستخدام الطريقة المباشرة .
ويتم إستخراج التدفقات النقدية لكل عنصر من عناصر التشغيل على النحو التالى : 
المتحصلات النقدية من العملاء = صافى المبيعات ( من قائمة الدخل ) xx
(+) النقص فى حسابات العملاء xx 
أو (- ) الزيادة فى حسابات العملاء xx

ويتم الوصول الى الزيادة أو النقص فى حسابات العملاء بطرح رصيد العملاء فى بداية العام من رصيد العملاء فى نهاية العام ، إذا كان هناك زيادة فى رصيد العملاء فتطرح من صافى المبيعات أما إذا كان هناك نقص فى رصيد العملاء فتضاف الى صافى المبيعات .
المدفوعات النقدية للموردين = تكلفة البضاعة المباعة xx
+)) النقص فى حسابات الموردين xx
أو (- ) الزيادة فى حسابات الموردين xx
(+) الزيادة فى المخزون xx
أو (- ) النقص فى المخزون xx
المصروفات الأخرى المدفوعة = مصروفات التشغيل xx
(+) الزيادة فى المصروفات المقدمة xx
أو )- ) النقص فى المصروفات المقدمة xx
(- ) الزيادة فى المصروفات المستحقة xx
أو (+) النقص فى المصروفات المستحقة xx
(- ) الإهلاك وغيره من المصروفات غير النقدية xx
المدفوعات النقدية للفوائد يتم تبويبها ضمن ضمن أنشطة التشغيل بالرغم من أنها مرتبطة بالقروض اللازمة لتمويل المنشأة ، ولا توجد حاجة لتحليل هذا البند لظهوره منفرداً بقائمة الدخل.
المدفوعات لضرائب الدخل = ضرائب الدخل xx
(+) النقص فى ضرائب الدخل المستحقة xx (- ) الزيادة فى ضرائب الدخل المستحقة xx
أيرادات أخرى محصلة = مثل إيرادات أوراق مالية وفوائد دائنة xx
(+) إيرادات مقدمة xx
(- ) إيرادات مستحقة xx
وكقاعدة عامة عند إجراء التسويات اللازمة لتحويل بنود قائمة الدخل الى جدول التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل بإتباع الطريقة الماشرة يتبع الآتى :
بالنسبة للمبالغ المحصلة من الإيرادات : ( إيراد مبيعات ، أو إيراد فوائد ، أو عائد الأوراق المالية التى تملكها المنشأة ، أو أى إيرادات أخرى ) تتم إضافة التغيرات الدائنة " على أساس أن
الزيادة فى المدين مدينة والنقص دائن ، والزيادة فى الدائن دائنة والنقص مدين " فى أرصدة 


الحسابات المرتبطة بقائمة المركز المالى ( نقص حسابات العملاء ، ونقص رصيد الإيرادات المستحقة ، وزيادة رصيد حسابات الإيرادات المقدمة ) ، ويتم طرح التغيرات المدينة فى الأرصدة المرتبطة بقائمة المركز المالى ( زيادة رصيد حسابات العملاء ، وزيادة رصيد الإيرادات المستحقة ، ونقص رصيد حسابات الإيرادات المقدمة ) من الإيرادات التى تخص الفترة للوصول الى المبالغ المحصلة من الإيرادات .
بالنسبة للمبالغ المدفوعة لمشتريات البضاعة : يتم إضافة التغيرات المدينة فى الحسابات المرتبطة بقائمة المركز المالى ( زيادة رصيد المخزون ، ونقص رصيد حسابات الموردين ) الى تكلفة البضاعة المباعة ويتم طرح التغيرات الدائنة ( نقص رصيد المخزون ،و زيادة رصيد حسابات الموردين ) الى تكلفة البضاعة المباعة للوصول الى المدفوعات النقدية لمشتريات البضاعة .
بالنسبة للمبالغ المدفوعة مقابل مصروفات التشغيل والمصروفات الأخرى : يتم طرح مصروف الإهلاك وما يماثله من المصروفات الأخرى غير النقدية ، كما يتم طرح التغيرات الدائنة فى الحسابات المرتبطة بقائمة المركز المالى( نقص فى أرصدة المصروفات المقدمة ، زيادة أرصدة المصروفات المستحقة ) من المصروفات التى تخص الفترة ، كما : يتم إضافة التغيرات المدينة فى الحسابات المرتبطة بقائمة المركز المالى ( زيادة فى أرصدة المصروفات المقدمة ، ونقص أرصدة المصروفات المستحقة ) الى المصروفات التى تخص الفترة لتحديد التدفقات النقدية الخارجة مقابل مصروفات التشغيل والمصروفات الأخرى . 
مزايا الطريقة المباشرة : أنها تبين كلاً من المتحصلات النقدية والمدفوعات النقدية كما أنها تكشف عن معلومات أكثر تفصيلاً تفيد فى إتخاذ القرارات وإجراء تقديرات تتعلق بالمستقبل .

ب. الطريقة غير المباشرة :
 حيث يتم تعديل صافى الربح أو الخسارة للمعاملات ذات الطبيعة غير النقدية وأى مبالغ مؤجلة أو مستحقة الدفع أو المقبوضات النقدية من الأنشطة التشغيلية السابقة أو المستقبلية ، أى أنه يتم إضافة الأعباء التى خصمت من الإيرادات فى قائمة الدخل ولم يترتب عليها تدفقات نقدية خارجة إلى صافى الربح ، وإستبعاد البنود الدائنة فى قائمة الدخل والتى لم يترتب عليها تدفقات نقدية داخلة من صافى الربح ، ويظهر صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل بإستخدام الطريقة غير المباشرة .
مزايا الطريقة غير المباشرة : أنها تركز على الفرق بين صافى الدخل وصافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل أى أنها توفر حلقة الربط بين قائمة التدفقات النقدية وقائمة الدخل وقائمة المركز المالى .

2- تدفقات نقدية مرتبطة بأنشطة إستثمارية : 
هى أنشطة إقتناء وإستبعاد الأصول طويلة الأجل والإستثمارات وتنقسم الى تدفقات نقدية داخلة وخارجة وتتمثل التدفقات الداخلة فى النقدية المحصلة من بيع الأصول طويلة الأجل ، والأوراق المالية وتحصيل السلف التى سبق أن منحتها المنشأة ، وتتمثل التدفقات الخارجة فى شراء أصول طويلة الأجل ، وأوراق مالية ، والمبالغ التى يتم تسليفها للمقترضين .
3- تدفقات نقدية بأنشطة التمويل : 
هى الأنشطة التى تؤدى الى تغيرات( بالزيادة أو النقص ) فى عناصر مكونات حقوق الملكية وعناصر الإلتزامات طويلة الأجل وتتضمن :
• المقبوضات النقدية من إصدار أسهم ، وإصدار سندات أو الحصول على قروض طويلة الأجل .
• المدفوعات النقدية الى حملة الأسهم كتوزيعات وسداد قروض طويلة الأجل .
ثانياً : تحليل قائمة التدفقات النقدية :
يمكن تحليل قائمة التدفقات النقدية للكشف بدراسة المؤشرات المالية التالية :
1- كفاءة الحصول على تدفقات نقدية ( القدرة على توريد النقدية ) : 
وهو مقدرة المنشأة على الحصول على تدفقات نقدية من عملياتها الجارية أو المستمرة ، و هناك ثلاث نسب تساعد على قياس المنشأة فى كفاءة توليد نقدية وهى : 
أ- عائد التدفق النقدى : وهى نسبة صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل الى صافى الربح ويتم حسابه كما يلى :
صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل 
---------------------------------------- دورة 
صافى الربح
ب- التدفق النقدى الى المبيعات : وهو نسبة صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل الى صافى المبيعات ويتم حسابه كما يلى :
صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل 
---------------------------------------- % 
صافى المبيعات
ج- التدفق النقدى الى صافى الأصول : وهو نسبة صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل الى صافى الأصول ويتم حسابه كما يلى :
صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل 
---------------------------------------- % متوسط صافى الأصول ( أول المدة + آخرالمدة ) / 2 

2-التدفق النقدى الحر:
وهو مقدار النقدية المتبقية بعد إستبعاد النقدية التى يجب أن توفرها المنشأة لإستمرار عمليات التشغيل عند مستواها المخطط ويجب أن تغطى هذه النقدية كلاً من عمليات التشغيل الجارية والمستمرة ، والفوائد ، وضرائب الدخل ، وتوزيعات الأرباح 
التدفق النقدى الحر = صـافى التدفقات النـقـديـة مـن أنـشطـة الـتـشـغـيل – الأربـاح الـمـوزعـة 
– المدفوعات لشراء الأصول + المقبوضات من بيع أصول ثابتة 
• إذا كان التدفق النقدى الحر موجباً فهذا يشير الى أن المنشأة قد قابلت جميع إلتزاماتها النقدية المخططة ولديها نقدية متاحة لتخفيض الديون والتوسع فى مشروعاتها 
• إذا كان التدفق النقدى الحر سالباً فهذا يشير الى أن المنشأة عليها التصرف فى إستثمارات عن طريق البيع أو الإقتراض أو زيادة رأس المال فى الأجل القصير للإستمرار عند مستوياتها المخططة و إذا ظل التدفق النقدى الحر سالباً للعديد من السنوات فإنه على المنشأة البحث عن مصادر تمويل مناسبة للإستمرار فى نشاطها 


بعض المشكلات المتعلقة بقائمة التدفقات النقدية

أولاً : التدفقات النقدية بالعملة الأجنبية 
ثانياً : البنود غير العادية 
ثالثاً : الفوائد وتوزيعات الأرباح 
رابعاً : الضرائب على الدخل

توجد بعض المشكلات المتعلقة بقائمة التدفقات النقدية تواجه معدى هذه القائمة منها:
أولاً: التدفقات النقدية بالعملة الأجنبية : 
قد تقوم المنشأة بتنفيذ أنشطة أجنبية إما أن يكون لديها معاملات أجنبية ، أو يكون لديها عملات أجنبية وقد أوجب المعيار المحاسبى الخاص بقوائم التدفقات النقدية تسجيل التدفقات النقدية الناتجة عن المعاملات التى تحدث بعملة أجنبية بإستخدام سعر الصرف السائد فى تاريخ إعداد قائمه التدفق النقدى , كما نص المعيار علي عرض اثار تغيرات اسعار الصرف علي النقديه و ما في حكمها المحتفظ بها بعمله اجنبيه في قائمه التدفق النقدى كتسويه لارصدة النقديه و ما في حكمها في بدايه و نهايه الفترة علي ان يتم عرضها بصورة مستقله عن التدفقات النقديه لكل من الانشطه الثلاثه ( تشغيلي , استثمارى , تمويلي ) و ذلك لان الارباح و الخسائر غير المحققه الناتجه عن هذا التغيرات في اسعار تحويل العملات الاجنبيه لا تعتبر بمثابه تدفقات نقدية .
ثانيا : البنود غير العاديه : 
قد تحقق المنشأة خلال الفترة الماليه موارد او تتحمل نفقات عرضيه غير ناتجه عن ممارسه المنشأة لنشاطها العادى الذى قامت من اجله و لا تتصف بالانتظام لذا يطلق عليها " البنود غير العادية " مثل التعويضات التي تحصل عليها المنشأة او تتكبدها نتيجه الكوارث التي اصابتها , و قد اوجب المعيار علي المنشات الافصاح عن التدفقات النقديه المتعلقه بالبنود غير العاديه الناتجه عن الانشطه الثلاث ( تشغيلي , استثمارى , تمويلي ) بشكل منفصل في قائمه التدفق النقدى و اظهارها ضمن التدفقات النقديه من انشطه التشغيل و ذلك حتي يتمكن مستخدموا القوائم الماليه من فهم طبيعة تلك البـــنود و مدى اثارها علي التدفقات النقديه الحاليه و المستقبليه للمنشاة .
ثالثا : الفوائد و توزيعات الارباح : 
يقصد بالفوائد المدفوعه تلك التي تتحملها المنشأة نتيجه الاقتراض , اما توزيعات الارباح فهي تمثل المبالغ الناتجه عن الاستثمارات في الاوراق الماليه التي تحتفظ بها المنشأة , و قد اوجب المعيار الافصاح عن التدفقات النقديه الخاصه بالفوائد المدفوعه و توزيعات الارباح المقبوضه و المدفوعه بشكل منفصل و تبويبها علي انها تدفقات نقدية من نشاط التشغيل علي اساس انها تؤثر في تحديد صافي الربح او الخسارة حيث تساعد مستخدمى القوائم الماليه في التعرف علي مقدرة المنشأة في سداد التزاماتها من التدفقات النقديه النأشئة من نشاط التشغيل .

رابعا : الضرائب علي الدخل :
تطلب المعيار ضرورة الافصاح عن التدفقات النقديه الناتجه عن ضرائب الدخل كمبلغ اجمالي بشكل منفصل بالقائمه علي ان تصنف عادة باعتبارها تدفقات نقدية ناتجه عن انشطه التشغيل .
مع ملاحظة ان يتم تسويه صافي الربح قبل ضريبه الدخل.

نماذج القوائم الختامية 
قائمة المركز المالى 
قائمة الدخل 
قائمة التدفقات النقدية بالطريقة المباشرة 
قائمة التدفقات النقدية بالطريقة غير المباشرة



فيما يلي قائمه المركز المالي :
=================
الاصول المستخدمه
الاصول الثابته
استثمارات طويله الاجل
الاصول المتداوله
النقدية
الاستثمار قصير الاجل
المدينون
المخزون ( البضاعة )
المبالغ المدفوعه مقدما 

الالتزامات المتداوله
الدائنون
ضريبه الدخل المستحقه
ضريبه الدخل المؤجله

صافي الاصول المتداوله

الاموال المستخدمة
أموال المساهمين
راس المال
أرباح محتفظ بها
الالتزامات الغير متداولة
قروض طويلة الاجل


وفيما يلى قائمة الدخل  :
============
المبيعات 
- تكلفة البضاعة المباعة 
مجمل الربح 
+ إيرادات أخرى 
- مصروفات تشغيل  
- فوائد مدينة 
صافى الربح قبل الضرائب 
ضرائب الدخل 
صافى الربح بعد الضريبة


أولاً : إعداد قائمة التدفقات النقدية بالطريقة المباشرة :


صافى المبيعات 
+ رصيد العملاء أول الفترة 
- رصيد العملاء آخر الفترة 
1. النقدية المحصلة من العملاء 
تكلفة البضاعة المباعة 
+ النقص فى حسابات الموردين 
- النقص فى المخزون 
2.المدفوعات النقدية للموردين

الأنشطة التشغيلية
نقدية مستلمة من العملاء
نقدية مدفوعة من الممولين
نقدية مدفوعة لمصاريف التشغيل
نقدية مدفوعة للضرائب
نقدية مدفوعة للفوائد التمويلية
صافى التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية
الانشطه الاستثماريه
بيع استثمارات
أرباح محققه من بيع موجودات ثابته
شراء موجودات ثابتة
صافي التدفقات النقديه من الانشطه الاستثماريه
الأنشطة التمويلية
سداد قروض طويلة الأجل
أرباح موزعة
صافى التدفقات النقدية من الأنشطة التمويلية
الزيادة / النقص فى النقدية وما فى حكمها

رصيد النقدية وما فى حكمها أول العام
رصيد النقدية وما فى حكمها أخر العام
النقدية وما فى حكمها = النقدية + الإستثمار قصير الأجل


مصروفات التشغيل 
- النقص فى المصروفات المقدمة 
- الإهلاك وغيره من المصروفات غير النقدية
3. المصروفات الأخرى والمدفوعة 
ضرائب الدخل 
+ النقص فى ضرائب الدخل المستحقة 
4. المدفوعات لضرائب الدخل 

قائمة التدفقات النقدية بالطريقة المباشرة :




ثانيا إعداد قائمة التدفقات النقدية بالطريقة غير المباشرة :
قائمة التدفقات النقدية بالطريقة غير المباشرة :

الأنشطة التشغيلية
الربح قبل الفوائد والضرائب
+ الإستهلاك
- أرباح محققة من بيع موجودات ثابتة
التغيرات فى الاصول المتداولة
المخزون ( البضاعة)
المدينون
المبالغ المدفوعة مقدماً
الدائنون
ضريبة الدخل المستحقة
ضريبة الدخل المؤجلة
الفوائد المدفوعة
الضرائب المدفوعة
صافى تدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية
الأنشطة الإستثمارية
بيع إستثمارات
أرباح محققة من بيع موجودات ثابتة
شراء موجودات ثابتة
صافى التدفقات النقدية من الأنشطة الإستثمارية
الأنشطة التمويلية
سدادا قروض طويلة الأجل
أرباح موزعة
صافى التدفقات من الأنشطة التمويلية
الزيادة أو النقص فى النقدية وما فى حكمها
رصيد النقدية وما فى حكمها أول العام
رصيد النقدية وما فى حكمها آخر العام




Rate this article:
4.3
Comments (0)Number of views (9105)

Author: DoubleClick ERP

Categories: المحاسبه accounting

Tags:

Leave a comment

Name:
Email:
Comment:
Add comment